المجدرة المقدرة! أشهى طبق مجدرة بالبرغل

  • وقت التحضير
    10 دقائق
  • وقت الطهي
    30 دقيقة
  • حجم الوجبة
    6 أشخاص

المجدرة، هو طبق تراثي يحظى بشهرة كبيرة في بلاد الشام والعراق، وهو سهل التحضير واقتصادي، حيث يعتمد أساسًا على العدس والبرغل أو الأرز. ولذلك كانت تُعدّ المجدرة غالبًا من قبل ربات البيوت في حالات الضيق وعندما يكون لديهن وقت محدود للطهي.

المجدرة
مؤخرًا بدأت مُجدّرة البُرغل تستعيد حضورها في المطبخ الفلسطيني، وصار دافع العافية والصحة يُقدّمها على الرز

سبب تسمية المجدرة بهذا الاسم؟؟

التسمية الشهيرة لطبق المجدرة تعود إلى قصة ترتبط بتشابه شكل الأرز والعدس في الطبق مع البقع الحمراء التي تشبه بثور الجدري عندما يُحضّر بعناية. هذه الشكلية البصرية الشبيهة بالجدري أثرت على تسمية الوجبة باسم “المجدرة”. تعكس هذه القصة الروح الفلكلورية والشعبية لتسمية الأكلات في الثقافات المختلفة حيث يتم استخدام القصص والتشبيهات لإطلاق الأسماء التي تصف الأكلات بطرق مميزة وفريدة.

المجدرة
في المثل الشعبيّ إشارة لفوائد المجدرة حتى قيل عنها: “المجدرة مسامير الركب”

أصول طبخة المجدرة:

يُعتقد أن طبق المجدرة له جذور تاريخية عميقة في منطقة بلاد الشام والعراق. وعلى الرغم من عدم وجود معلومات دقيقة حول متى بدأت صناعة هذا الطبق، إلا أنه يُعتقد أنه قد تم تحضيره لمئات السنين.

أقدم نص مكتوب يشير إلى طريقة تحضير المجدرة يعود إلى عام 1226، وهذا يشير إلى أن هذا الطبق له تاريخ طويل في المنطقة. يُعتقد أن المجدرة كانت تُعد في الأصل كوجبة اقتصادية وسريعة التحضير تستند إلى المكونات الأساسية المتاحة بسهولة في المنطقة، مثل العدس والبرغل أو الأرز.

من المثير أيضًا أن بعض مناطق بلاد الشام كانت تسميها قديمًا بـ”الطبيخ”، مما يُظهر أهمية هذا الطبق في تراث المنطقة وتطوره على مر العصور.

المجدرة
المجدرة تُعتبر درجة أعلى من طبخة العدس، لوجود شريك للعدس في هذا الطبق وهو البرغل أو الرز

من غير المألوف أن يستمر أحد في الشكوى من تناول المجدرة باستمرار ويعبر عن استيائه قائلاً: “هل يجب أن نأكل المجدرة مرارًا وتكرارًا؟”، وتقوم الأمهات في العادة بالرد على هذه الشكوى بمثل شعبي يقول: ” اللي ما بحب المجدرة بعيش حياة مكدّرة”، مما يظهر أهمية وجود المجدرة في التغذية وثقافة الأكل في تلك المناطق.

باختصار فإن المجدرة هي أحد أشهر الأكلات في المطبخ الشامي، وهي من الأطباق التقليدية التي تعتمد على البقوليات والحبوب، وتحديدًا على العدس والبرغل. إن تحضير المجدرة يشكل تجربة ممتعة في المطبخ، وهي وجبة مغذية ولذيذة يمكن تقديمها كوجبة رئيسية أو جانبية. لتتعرف على المكونات اللازمة وطريقة التحضير، تابع معنا قراءة هذا المقال من أفضل موقع وصفات طبخ عربي “طاهي بوك”، كما نقدم لكِ سيدتي أفضل طريقة عمل معجنات بالجبنة، بالإضافة لـ وصفات حلويات منزلية سهلة.

    المكوّنات

      طريقة التحضير

      وصفة المجدرة بالبرغل. وصفة مشبعة ومغذية جهزوها وقدموها على سفرتكم إلى جانب سلطة الفتوش.. فيما يلي طريقة التحضير..

      خطوة 1

      1. اغسلي العدس جيداً عدة مرات، ثمّ اسلقيه في قدر مناسب.

      خطوة 2

      2. اغسلي البرغل جيداً، وصفّيه جيّداً من الماء، ثمّ ضعيه في قدر آخر مضاف إليه زيت الزيتون.

      خطوة 3

      3. أضيفي مكعب مرق الدجاج والملح ورشة الفلفل الأسود إلى البرغل، واخلطي جميع المكوّنات مع بعضها البعض.

      خطوة 4

      4. أضيفي العدس الذي سلقتِه بعد تصفيته من الماء، واخلطيه مع البرغل.

      خطوة 5

      5. أضيفي ثلاثة أكواب من الماء، ثمّ غطّي الوعاء واتركي المجدرة حتى تغلي قليلاً.

      خطوة 6

      6. ضعي البرغل والعدس على نار هادئة حتى تنضج حبات البرغل وتتفتح، وأثناء وجود المجدرة على النار أحضري حبات البصل وقطّعيها إلى حلقات مناسبة الحجم، ضعي القليل من الزيت في مقلاة، واقلي البصل إلى أن يميل لونه إلى الأشقر.

      خطوة 7

      7. ضعي المجدرة بعد أن تنضج في طبق مناسب، وقدّميها.

      خطوة 8
      المجدرة

      خاتمة

      في الختام، نأمل أن تكونوا استمتعتم بمعرفة طريقة تحضير المجدرة وقد استمتعتم بتجربتها في المطبخ. المجدرة وجبة شهية ومغذية تجمع بين نكهات متنوعة ومكونات صحية. يمكنكم تخصيصها حسب ذوقكم الشخصي وإضافة مكملات غذائية إضافية إذا كنتم تفضلون ذلك. نتمنى لكم وقتًا ممتعًا في المطبخ وتناول وجبة لذيذة مع عائلتكم وأصدقائكم.

      أنا ياسمينآ، صديقة القلم والحرف، بهما أنقل الفكرة نصاً، أنسج كلماتي بحبٍّ وشغف، فليسَ لي سِوى الهيام بالكلمات والكتابة..كاتبة محتوى ثنائية اللغة | قارئة تعيش بين طيّات الكتب| مترجمة| هاوية طبخ ولدي تجارب فريدة في صنع الأطباق الشهية غربية وعربية، سأكتبها هنا بحب وتفاني كي تحظى بفرصة صنعها وتجنب حدوث أي خطأ في اعدادها!

      قد يعجبك أيضًا

      التعليقات

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *